للكون قوّتهُ\ بقلم الأديبة والتاقدة اللبنانية مادونا عسكر

للكون قوّتهُ

وليَ عيناك.

أستشرف من علوّ الدّمع حقولاً بعيدة تشتهي هوىً أتعبته رفرفة الجفون.
دُلّ على نسمة تسرّبت من خاطري
أغوت نجوم السّماء، فتساقطت.
أستجمع القوى. أهدهد الموسيقى. أنتزع النّار من غفوة الثّلج. 
أنسج ثوبي من أهدابك، أطوف في قطرة ماء. أصنع دوائر عشقيّة.
يغلب صمتي التباس الحبّ. يفتّت هشاشة المعنى.
للكونِ قوّته
وليَ عيناك.
ولكَ ما لكَ من الحضور. ولك ما لكَ من الهيام القاتل لأنايَ الملتحمة
بأناكَ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: