ماذا لو …!!/ بقلم لينا سرحان

—————
ماذا لو سرتَ على طريقٍ لا حوافّ له ولا نهاية ..!!
ماذا لو تتبّعتَ أضواء السّيارات و تلاشيتَ بين ضباب الأزقّة جميعها باحثاً عنِّي ..!!
ماذا لو تسلّقتَ أعمدة المنارات كلّها ،
و علّقت أحلامك على خيوط نورها ..!!
ماذا لو لامستَ السّماء بكفّيكَ و عانقتَ ظِلالَ الوقت بنزق هلوساتكَ المتزاحمة …!!
ماذا لو مشيتَ هنا على حوافّ أنفاسي و عقدتَ حبائل صمتي بعباراتٍ هائمةٍ بين الموت و الحياة …!!
ماذا لو كنتَ هنا بين تعاريج يديّ ، تزور تشابك بصمات الخيبة على إبهام عمري …!!
ماذا لو تسربلتَ من خيوط الشّمس و صَبَبْتَ دفئكَ في نصف كأسي الفارغ ..!!
ارتشفتُ صوتَكَ بمعزوفة جندليٍّ على شرفات انتظارٍ شاهقةَ الأدراج إليك ،
تسلّقتُ السّماء بأعمدةٍ من أدخنة سجائرك ،
أصبحتُ غيمةً مُثقلةً بذاكرتِك ،
و هطلتْ أمطار لهفتكَ على أخاديد الغياب …
ترقّبتُ رعدكَ وبرقك في ثنايا روحي ..
تقّفيتُ أثر الفراشات كلّها إلى ياسمينات يديك ،
و ثقبتُ أجنحتي
كسّرتُها
مزقتُها
اقتلعتُها من جبال صمتي
نِمتُ في وريدك الممتلئ بالحياة
قضيتُ آخر فقاعات عمري داخل حقائب سفرك
إلى وجهك مضيتُ
و سافرت
و سقطت
عانقتك
و مُتُّ ….!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: