مهرجان الجياد للشعر الفصيح في عيون المثقفين

 آفاق حرة
كتب سامر المعاني – رئيس منتدى الجياد الثقافي
على مدار عامين ها هي تكتمل الصورة الثقافية لمنتدى يعتني بجميع الفئات والاجناس الادبية مع مهرجان الجياد للشعر الفصيح وبعد ان صرح الشعراء :
خالد المياس
محمد طكو
سعيد يعقوب
من الشعراء المشاركين بانه اضخم وانظم مهرجان اقيم على الساحة الثقافية وكلمات الاطراء حول التنظيم الباهر والحضور الحاشد والنوعي ومدارس الشعراء على لسان الشعراء المشاركين:
الشاعر محمد نصيف
والشاعر حربي المصري
والشاعر علي السيد
والشاعر موسى الكسواني
والكثير الكثير فأننا امام مرحلة جديد للعمل على نوعية وجنس العمل الموحد . مقدمين المنجز لمدينتنا وللوطن وللساحة الثقافية العربية بالإضافة الى المهرجانات والانشطة المختصة بالجياد . قالت السيدة  فايزة الزعبي – راعي الحفل  افتخر واعتز بهذا المهرجان والمجهود الذي بذل لاثراء الحركة الثقافية في اربد والوطن المتزامن مع اعياد الوطن واقدم شكري للجياد حيث قدموا الكثير الكثير من الانشطة التي تثري الساحة الثقافية فقبل شهر كانوا قد قدموا ايضا مهرجان معرض الكتاب المجاني والاعمال التي اهتمت بكل الفئات
وقالت الدكتورة الشاعرة ايمان العمري – ادارة المهرجان
فعاليات مهرجان الشعر الفصيح لمنتدى الجياد الثقافي والتي أقيمت على مدار يومين متتاليين في بيت عرار الثقافي والتي تخللها افتتاح المعرض التاسع للحياة الثقافية للأديب محمد الصمادي وقد شارك بهذا المهرجان ثمانية عشر شاعرا وشاعرة من جميع أرجاء الوطن والذي رعته فارسة العمل التطوعي الأستاذة الكبيرة فايزة الزعبي والذي حل فيه ضيف الشرف عطوفة د محمد العمري وقد شاركنا في تكريم هذه الكوكبة من الشعراء الدكتور الشاعر محمود الشلبي والاعلامي الشاعر احمد الخطيب كل التقدير للاعلاميين والشعراء وجمهور عرار من جميع أرجاء الوطن ولفارس الجياد ورئيسه الأديب سامر المعاني
عبدالرحيم جدايه – شاعر وناقد تابعت الجياد وفرسانه في حركة تكوين الذات التي ابتدأت إرهاصاتها منذ سنوات قليلة حتى تشكل الجياد منتدى ثقافيا يحمل طموحه القاص سامر المعاني منذ التأسيس في عام عامة 2015م وحتى الآن وهو في سعي دؤوب في تشكيل كينونته في الساحة الثقافية الأردنية من خلال الأمسيات والمعارض والمسابقات ومشاركة سائر أطياف الثقافة في منتدى الجياد حتى وقف الجياد على مفصلين مهمين في حركته أكدت بناءه النفسي والذاتي والمعنوي في الساحة الثقافية تمثلت الأولى في سيرة بعض أعضاء الجياد حين كتبت بفخر على كتابي الرابع عشر ملامح الشعر الأردني أنني عضو منتدى الجياد الثقافي وفي توقيع رواية وجه بلا ملامح للشاعر والروائي عادل الترتير حين لخص سيرته من خلال فوزه بمسابقة الجياد الشعري وأنه شاعر الجياد لعام 2016م وكان المفصل الثاني في تطور منتدى الجياد إطلاقة لمهرجان الجياد الشعري الفصيح والذي أقيم عام 2017م في بيت عرار الثقافي الرمز الأردني حيث جمع المهرجان بإدارة الدكتورة الشاعرة إيمان العمري مشاركة نخبة من شعراء الأردن الذين حققوا مكانتهم الأدبية أردنيا وعربيا فمنهم من شارك في أمير الشعراء ومن حصد الجوائز الأردنية والعربية في مسابقات الشعر ولكل شاعر مشارك صوته الشعري مما يؤكد على أن مهرجان الجياد ليس مرحلة عابرة بل تأسيس لمشروع إبداعي أردني يقوده الجياد في دورة أولى حققت نجاحها بحسن الإدارة والتنظيم التي حملت حلم المشاركين في دورات قادمة لمهرجان الجياد الذي حفظ حق الشاعر الأردني في وطنه في طريق تحقيق حلم الجميع أن يكون الجياد مهرجانا عر بيا وعالميا في دورات قادمة نعم بدأ الجياد بحلم و حلم الجياد لم يحققه إلا فرسان الأدب والثقافة الذين أقسموا على تراب الوطن أن يكون مصدر فخر لكل وطني شريف
حسن البوريني – شاعر
امّا وقَد صارَ مِن الواجبِ الأدبيّ أن نُنزِلَ الجُهدَ الكبيرَ منازلَ الشّكرِ والعرفانِ ، فَكم أجدُني شغوفاً وأنا أنظرُ من نافذةِ الصّرحِ الثقافي على مَشهدٍ راقَ للكثيرينَ بما هو عليهِ من تنظيمٍ وتنسيقٍ مَردُّهُ الجهودُ المخلصةُ للثقافة والأدب إنّه مهرجان الجياد الشّعري الأول الذي فتحَ للأدب وللأدباءِ نوافذاً تُطلُ على جهاتٍ أربعِ ، فقد شهدتْ السّاحة الثقافيةُ الأردنيةُ وعلى مدى يومينِ متلاحقين عُرساً ثقافياً بامتياز فكانَ الحصدُ وفيراً والخيرُ كثيراً وفي هذا المقام لا يسعني إلا أن اتقدمَ بموفور الشّكر وخالصِ العرفانِ لأسرة الجياد رئاسة واعضاء ومتضامنينَ أيضاً على مصداقية العمل المُتجسدِ بروحِ الفريق الواحد مُتطلعين – بعون الله – إلى المزيد مِن النجاحاتِ التي ستجعل من هذا المهرجان مهرجاناً عالمياً بإمتياز ، وفقكم الله وجعل الفلاحَ حليفكم دائماً
علا بني ضخر ( اكاديمية )
كان مهرجانا جميلا استمتعنا بإلقاء الشعراء لقصائدهم الجميلة واقدم شكري واعجابي بجهود المنظمين الاديب سامر المعاني والشاعرة ايمان العمري محمد العموش – شاعر كان مهرجانا رائعا باذخا شكرا لسموّك أيها المبدع الاستاذ سامر المعاني رئيس الجياد ولكل طاقم الجياد بلا استثناء وللجمهور الذواق الكبير
صيام المواجدة – شاعر
حقا، ما أحسستُ في مهرجان الجياد للشعر الفصيح لم يكن كاي احساس من روعة المهرجان بكل هذا التنظيم والجمهورٌ النوعيٌّ الذي يعرف تماما من أين يُشرب المعنى، وكيف تُرتشف القوافي. شكراً إربد … شكرا بيت عرار … شكرا منتدى الجياد
غالب الكوفحي – ناشط ثقافي واجتماعي
لقدم احترامي وامتناني للاستاذ سامر المبدع بابتكار انشطة مميزه لها نكهة خاصه رغم قلة الإمكانيات يصنع كل ما هو جميل واقول له لقد اصبحت قدوه للمبدعين
محسن الرجب ( شاعر)
إنه االجياد ثلةٌ من طيور الحب حلقت بنا في فضاء الحرف وسماء القوافي شعراءٌ صفوةٌ من ثلجٍ ابيضَ ناصعٍ نقيٍّ كان لهم سبقُ إمتاعِ ذوقِ متلذذِ القصيد في حضرة سيد الغياب الحاضر روحاً و معنىً شاعر الاردن الكبير (( عرار)) رحمه الله نعم … إنه الجياد … درب الحب والعطاء الى آفاق الادب والفكر والمعرفة شكرا لكل يدٍ تناهت رغبةً في انجاح هذا المهرجان ………
محمد ارفيفان عوادين – كاتب
خيمت على اجواء المهرجان للشعر الفصيح جمالية الحضور التي تدل على مكانة الشعراء في قلوبنا . فكان حضور لافت للنظر بوجود نخبة من الكتاب والأدباء والشعراء والمبدعين . فكانت أمسية شعرية راقية يحف جنباتها مقطوعات موسيقيه أثرت الشعراء والحضور جمالاً على جمال بيد الشاعر الفنان العزف ناصر قواسمه . في فضاء بيت عرار الثقافي التاريخي تسامت الحروف والكلمات محلقةً في أرجاء البيت ، أسدلت على روح الشاعر عرار التل باقات وردية تخليداً لذكراه. ولا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل لرئيس منتدى الجياد الاستاذ الاديب سامر المعاني وثلة من النشطاء الذين كان لهم دوراً أساسي في تنظيم وأدارة وأنجاح هذا المهرجان الرائع .
سعيد الطاهات – ناشط ثقافي واجتماعي
مهرجان الجياد للشعر الفصيح كان في قمه الروعة من حيث القامات الشعرية المشاركة بالمهرجان او الحظور المدهش حقيقه نعتز ونفتخر بكم جميعا وكل امنيات التوفيق للجميع وعلى راسهم الاستاذ سامر المعاني والدكتورة ايمان العمري نصر ايوب – شاعر مهـرجـان الجيــاد للشعر الفصيح في بيت عــرار / إربد بهـذه النوعية من الحضور الذواق والشعـراء المشاركين .. كان بمثابة إستفـزاز حقيقي لتنشيط المشهد الأدبي والشعري في مكانه الصحيح وإعـادة الثقة في المحافظة على اللغة العربية بمفرداتها الأنيقة من خلال القصـائد الجميلة التي قدمها الشعراء في مختلف أنواع الشعر .. وكنا لا يمكن لنا أن نصل لهذا الإنجاز بدون إداره متمكنه تعرف قيمة الإختيار الصحيح والإرادة والتصميم والعمل الدؤوب كما جاء به منتدى الجياد..
امال القاسم – شاعرة
كان مهرجانا متميزا ناجحا ذا هوية ثقافية استمدت طاقتها من وحي روح العمل الجماعي والهدف السامي الذي يرتقي بفكرة الخلق والإبداع والاكتشاف والتطور على الصعيدين الفردي والعام .. مما يجعلنا نتأمل المشهد الثقافي بوعي جديد يستدرجنا إلى رؤى إبداعية تتخطى كل الواقع والممكن بتداخل جمعي فيه من الانتماء الكثير إلى الأقاليم الشاسعة من الإنسانية والحب والجمال
مها الطاهات – فنانة
مهرجان رائع بما تضمنه من قامات شعرية من مختلف محافظات المملكة وما تضمنته القصائد من مواضيع مختلفة .مهرجان الجياد للشعر الفصيح بادارة رئيس المنتدى سامر المعاني والدكتورة ايمان العمري مهرجان مميز والاول من نوعه باربد
احمد المومني – شاعر
قام منتدى الجياد على عمل فاق مستوى النجاح والجمال بإقامة مهرجان للشعر الفصيح وقد قدم نخبة من الشعراء اعمالهم الذي أدهش الجمهور بارق وأنقى القصائد كانت لحظات لا تنسى من الجمال مجهود عظيم وتنسيق مفتخر من السيد سامر المعاني رئيس الجياد
الهام مسامح – كاتبة
نظم منتدى الجياد الثقافي في بيت عرار الثقافي أمسية للشعر الفصيح ومعرض للحياة الثقافية وذلك ضمن احتفالات المملكة بعيد الاستقلال استمر ليومين وضم عشرون شاعرا من جميع محافظات المملكة وعدد كبير من الحضور الأدبي والشّعري والمهتمين بالثقافة وكان نشاط واسع النطاق على مستوى من الثقافة والرقي بالكلمة وجمال الأداء ،وإبراز دور المثقف ونظرته للاستقلال ليس بالغريب على منتدى الجياد أن يقدم نشاطات وفعاليات تبرز دور المثقف في خدمة الوطن وجمع أبناء المحافظات تحت شعار واحد لنشر الثقافة على أوسع نطاق بشائر خير بأن هنالك عقول تسعى لنشر الثقافة وإبراز دور المثقف وانشاء ثقافة مستقله لهم ،وتقديم رسالة تصل للعالم أجمع ،الاستقلال بالنسبة لهم حفل وطني وشعار ثقافي ، لإبراز مواهبهم ليثبتوا للعالم أن ثقافتهم العربية والاسلامية وأخلاقهم السامية مبادئهم ستبقى نبراس يضئ عالم الإبداع والشكر موصول للرئيس المنتدى الأستاذ القاص سامر المعاني والقائمين على الحفل والمشاركين فيه والحضور الكرام مع تمنياتنا لهم بمزيد من التقدم والعطاء .
الدكتور محمد محمود محاسنة ( شاعر )
كان تظاهرة ثقافية أدبية شعرية جميلة احتفت بالشعر والشعراء، ظهرت فيه جهود المنظمين والقائمين عليه جلية، وظهر الهاجس الأكبر في خدمة الأدب والأديب أيضا بشكل جليّ، الساحة تتسع للكثيرين، لكن ليس على الكثير ولوج الساحة محمود علاونة – رئيس منتدى شباب الحداثة وسط حضور نخبوي من عدد من المثقفين والأُدباء والشعراء. #الجياد يطلق فعاليات المهرجان الشعري في بيت عرار/اربد بتميّز وارتقاء تنظيمًا وإعدادًا وحضور جماهيري حاشد حيث غرد الشعراء المشاركون فى الأمسية بمجموعة من الأبيات والقصائد الشعرية الفصيحة التى تمثل رافداً كبيراً لميادين الشعر وإثراء المشهد الثقافي شكرا للأخوة أسرة الجياد ممثلة برئيسها الأديب سامر المعاني ولجميع القامات الشعرية المشاركة ولجميع المنظمين والسادة الحضور والاعلاميين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: