مهلا/ بقلم د سيلفيا باكير

قلت للعمر .. مهلا …
فما زال للصبر بقية ..
وما زال حلمي …
على عتبة الليل لم يكتمل ..
وعيني بدمع الفرح لم تكتحل …
قلت للربيع مهلا ..
فقبلتي على خد ..
الورد لن تذبل ..
فأنا أعتق الامنيات ..
في كأس الإنتظار ..
وافترش الندى على جبين
الصبح …
لتصحو .. الشمس وتلقي ..
على روحي الصباح ..

تعليق واحد

  1. قلت للعمر .. مهلا …
    فما زال للصبر بقية ..
    وما زال حلمي …
    على عتبة الليل لم يكتمل ..
    وعيني بدمع الفرح لم تكتحل …
    رائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: