وزير الخارجية السوري وليد المعلم فكرة الادارة المحلية مكافأه للارهاب

قال وزير الخارجية السوري وليد العلم  أمس   الأحد، إنه من السابق لأوانه الحكم على السياسة التي سيتبعها الرئيس الامريكي المنتخب  دونالد ترامب  بخصوص الحرب الأهلية في سوريا  ، وعبر عن أمل دمشق في أن يضع ترامب نهاية لدعم الجماعات المسلحة ويكبح القوى الإقليمية التي تساندها.

وقال المعلم، “ما نريده من الإدارة الأمريكية القادمة ليس فقط وقف المجموعات الإرهابية، بل لجم الدول الإقليمية المعروفة بدعمها لهؤلاء … علينا أن ننتظر”.

وأضاف “نأمل أن تراجع الإدارة الأمريكية الجديدة استراتيجية الإدارة الراحلة تجاه سوريا، وهل حققت أي أهداف رغم إنفاقها ملايين الدولارات على تدريب ما تسميه معارضة معتدلة وانتهت هذه الأموال إلى إرهابيي جبهة النصرة؟”.

أما فيما يتعلق بمقترح ستافان دي ميستورا  ، مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا  ، عن تشكيل إدارة ذاتية في شرق حلب، الذي تسيطر عليه المعارضة، قال المعلم، “فكرة الإدارة الذاتية التي طرحها دي ميستورا مرفوضة لدينا لأنها نيل من سيادتنا الوطنية ومكافئة للإرهاب.”

المصدر : فرانس برس

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: