يبدأ صباحي به / بقلم هدى الوزني

يبدأ صباحي به ،،،،
وينتهي ليلي أنفاس صوتة ،،،،
فأي عشقٍ هو أنت
جعلت الحياة لي حياة ،،،
أحِب كل ما فيها ،،منك ،،،،،،
في جنون قصيده ،،،،،،
أخطُها لك ،،،،،،،،،،،،،
تأخذني من يدي كطفلة
نحو حبك
عشقاً سرمدياً
يبقى لي
فأُنهي نبض يومي وأغمض عيني ،،
عليك ،،،
ليوقظني حنينك ألي ،،
شغفاً وشوقاً لحبي ،،
فما بال العشق بعدها يتأجج،،،
شراهة اللقاء ،،
يحتضن عطر الوفاء به ،،
ويسكب أنهار العشق ،،،
في صباح ،،
أنت إبتدائهُ،،،
وليلهُ على صدر نبضك ،،
إنتهاؤهُ،،
هدى الوزني

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: