خيبة أمل… بقلم محمد عبد الله

أحياناً

 يعبث طفل

 كان يلهو

ببقايا حرب

 بقنبلة

 ظنها تفاحة

أسقطتها جاذبية

 نهد أمه

لفمهِ العَطِش

منذ حضن

 واكثر ..

لعل القادم

 كسرة خبز

 وفلاحة

 حصدت بيادر

 حرب

 وطوت طرقات

 الحنين ..

!! ………….

في العيد القادم

سيرجم الحجيج

شياطين الانس

وسيترحموا

على خارطة

 الوطن

 ..

مجرد الدخول

في يوم جديد

 يذكرني بخيبة

 امل البارحه ..!!

 بقلم :محمد العبدالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: