أخبار عاجلة
الرئيسية / أقلام واعدة / وطني “غُربةُ وطن”/ بقلم : أصالة قوّيْدِر
وطني “غُربةُ وطن”/ بقلم : أصالة قوّيْدِر

وطني “غُربةُ وطن”/ بقلم : أصالة قوّيْدِر

أعيشُ في وطنٍ..
ينزِفُ الجِراح كُلَّ يومٍ
أعيشُ في وطنٍ..
بصَقَقتهُ أُمةٌ مِن جُحرِها
أعيشُ في وطنٍ..
باتَ يزِّفُ آلامهُ عُرساً لهُ
وطني..
أينَ أنتَ مِمَّا أُريد؟
وطني..
أينَ أحلامي التي رسمتُها فيك؟
أينَ أبعدتَها عني؟
وطني..
أينَ دفئُكَ؟
أينَ سلامُكَ؟
أينَ أبناؤكَ؟
الذينَ تعاهدوا أنْ يُضحّوا لكَ
الذين اقتطعوا الوعدَ والوعيد لِأجلِكَ
إنَّهم أصبحوا غُرباء
وقُلوبهم أصبحت كالأحجار
وأصبحوا هُم كالأشرار..
بدونِ صفاءٍ، بِدونِ خيرٍ

*

إنني بِكَ مُغترِبٌ يا وطني
أعيشُ غُربةً قاسية
بينَ أهلي وناسي
فـ فقدتُ لِذة العيشِ فيك..
وتناثرتْ سُبل العيشِ فيك..
في رُبوعك.. وأصقاعِك
فأضحى الموتُ قريباً مُعجِّلاً لنا
وصداهُ مسموعٌ لِأصداغِنا
يخطي لنا شيئاً فشيئاً
ليكونَ قريننا..
موتٌ على قيدِ الحياة
موتٌ محتَّم على ضعيفنا
ويبقى القوي المُسيطِر علينا
فـ في وطني المكان للأقوى..

*

وطني..
عُد إلى ابنائِك
إحمينا مِن غدرِ الظُّروف
مِن القهر.. مِن الألم
إحميني مِنْ غُربتِك
التي اقتلعَتْ جُذوري
اقتلعَتْ أحلامي..
أقتلعَتْ نفسي..

 

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: