أبو الشعراء /بقلم: ابراهيم طلحة (اليمن)

في كل وادٍ شاعرٌ، وَيَهِيمُ
وأنا أبو الشُّعَراء إبراهيمُ

ما كنتُ مغرورًا ولكن كلما
كثر الغثاء استلزم “التقييمُ”

لا خيرَ في الشُّعراء إن لم يؤمنوا
أنَّ القصيدَ مقدَّسٌ وعظيمُ

كم شاعرٍ قد كان راح وعادَ لي
فأنا بأسرارِ القصيدِ عليمُ

ومقامُ إبراهيمَ فيهِ أَثار.َةٌ
رُوحٌ ورَوحٌ.. جنَّة ونعيمُ

هو والقصيدُ اثنان قد بُعِثا معًا
وعليهما الصلواتُ والتَّسليمُ

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: