أتَرمي العتـبا/ شعر الشاعر اللبناني جو أبي الحسن

 ألمْ يدرِ هذا القلبُ ما إليهِ جلبا

غريقُ الحبِّ وليس بالإرادة طلبا

يقاومُ أفياءَ سدَى الإيامَ ويغربُ

 خَلفَ النهيدِ يخفقُ ناهما مُغتَصبا

أُغرِمَ حتى القعرِ بمنْ يتشاهمُ

وَفِيُّ المَطلَعِ أفرَسُ الجيدِ ما غَاربا

 الحوالك في شِدَّة ليلك إنتزعَ

 خوفَ قلبٍ أمسى بالهاجس مُنتَحِبا

 مغارزُ الحياةِ حَطمَتها العاطفةُ

 ويدُ العزمِ أوزرتْ بالشدَّةِ المِخلبا

أُغامرُ كلما تمايلَ الهجيعُ وغفا

أزيدُ اللقاءَ كلما هَبَّ الجنونُ ووثبا

وإن سبَقَني العويلُ وهاجَ السكونُ

 لو تأخرتُ أمكنَ أن تَرمي العتبا

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: