أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / أحزان في غرناطة

أحزان في غرناطة

لا تحزن في غرناطة ياقلبي

لاتجلس في أبهاء “الحمراء” المنقوشة في جيد  التاريخ قلادة

تبكي

تستوقف من يبكي

واذكر رجلا يدعى طارق

***

 في أبهاء “الحمراء”

وفي شرفات التاريخ المغمورة بالأزهار وبالريحانْ

يتجول مولانا السلطانْ

“الفتح “الفخر” “النصر”

لم تبق سوى لفظٍ منقوش في الجدرانْ

وأنا أعدو كالطفل يلاحق عصفوراً أخضرَ

أفلت من يدهِ

أصغي لحكايا الجدرانْ

ترويها ألسنة الأحرف والألوانْ

أقرأ تاريخ الأحبابْ

أتوقف عند فواصلهِ

وأرى وجه الفاتح بين صحائفهِ

وأشاهد صدر النار يعانق إحدى سفائنهِ

وألملم ألوان الأحرفْ

في سلَّة قلبي

لكن آهْ ..

لا غالب إلاَّ اللهْ

“الفتح” .. “الفخر” .. “النصر”

لم تبق سوى ألفاظ في جدرانْ

***

في كل مساء في مقهى “غرناطة

تنزل أسراب الأحزانْ

يأتي لوركا في موعدهِ

يحكي عن عرس التاريخ الباسـمْ

يحكي عن “عرس اليوم”القاتمْ

                             الشاعر: د.عبدالجبار العلمي/ المغرب

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: