أشجار التين/ شعر : الشاعرة جان أوين

 

ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

مراجعة كرم محمد يوسف

هذاالتين البورمي  لا يغري

هنري روسو . المغتربون يحدقون بعيدا عنا

من فوق بركة ماءو الوحل صار حافيا من العشب

بالقرب من ظلالهم السميكة .

***

تلك الأوراق اللامعة مثل أذني الفيل

أو أطباق الستلايت تنتظر من يطنُّ فيها

مثل دبورٍ لن يأتي

(مثل بلدين يحكمهما نظام قاس . )

وتنمو البراعم مثل منقار الببغاء
تحدق في الفراغ ، ولكنها تنمو وتتخذ
أشكالامرتبة جافة أو تترهل مثل الأرحام الذابلة
من جذورهاالهوائيةوأغصانها الداخلية.
***

بعضها ينتفخ وتصبح حمراء مغرية

تبقى معقمة  حتى  النهاية محفوظة من الخنافس

تلتقط واحدة . تقطعها من المنتصف.

هل أنت أقرب من أي وقت للحزن؟

أو لكهف من عقيق الورد؟

المرآة تشطر قلب الظلام نصفين

مفتوحين للنور:

أمُّ الغياب وشقيقةُالهدوء.
***

تقول انجيلا : إنّها تصيرُ سماداً جيداً

إنها تصير خزانا جيدا يعادل ما نتخيله من خسارة

من هنا أرى شجرتي تين تنحنيان
أسفل المنحدر كما لو أنماترسمان
مستقبلهما

على طريقتهما الخاصة .

العنوان الأصلي والمصدر:

Fig Trees , Jan Owen, https://www.poetrylibrary.edu.au/poems-book/timedancing-0286000 , Time Dancing Collection.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: