أنفاس الشوق/شعر الشاعرة فلورا قازان

 حينَ كانتْ الأنفاسُ

 على خَلَجاتِ الشوق

 تتكئُ كنتَ أنت

 وحين كانت الأيامُ

 خلفَ أهدابِ

 الغيبِ تختفي

كنتُ

 أنت

 ليبقى الدَّمْعُ شلالاً

بين أهدابِ الغروبِ

 ورحلةً للشوقِ

على أجنحةِ الشُّجون

 سفرٌ طويلٌ

 أيُّها المُزركشُ بشراهَةَ

 دَميْ المسفوكُ نشوةً
في خوابي عِطري

 يَعْتَريني الدِّوارُ

 ويلوكَني الانبهارُ

كيفَ يزحَفُ الشَّغَفُ

إلى شَرايينيْ

 وكيفَ أردعُ أنوثةَ فراشةٍ

 يندلقُ خَمْرُها

من نضوجِ اللون

 يشتعلُ خِلخالُها الغجريّ

 بالهيامْ

تَرقُصُ على ضفةِ الغرام

 ثوراتٌ ثوراتْ

 مُدّ لي كفيْكَ

 من عرْشِ الجمالِ

كي أطالَ النجمَ

 في روحِ السماءْ

 جنّةُ أرضي

 وقلبي شهقةٌ

في دوالي العشْقِ

تجري في خَفاءٍ

 إنّني أهواكَ

 بل أهوى

أنا

بوحَ رُوحِ السَّحر

 في سرِّ النقاءْ

 فالتمس قلبي

 وكنْ لي عاشقًا

 فأنا فد فقتُ في عِشقي

 النساءْ

 واقطفْ عناقيدي

 وعتِّقْ خمرتي

 كي يَسيحُ الخمرُ

 من ثغرِ الثناءْ

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: