أبريل 20, 2017

إفتعالات 2/ بقلم مصعب أحمد عبدالسلام شمعون

حد الماء إکتفاءه بجزیئاته
حد الشمس مدنا والبصیره
وإنکفاء القمر بمحیط سماءه
النجوم شاهقة وزخم المدی
وحدها فضاءاتک إمتداد الرؤی
أسرجتک الریاح وإفتعالات الصدی
عباب براحک وصدی خطوی
إفتعالات لهلام قلب مسجی
أن تتباعد الروح وبراثین الوعد
تشفق ذواتنا من یوم غد
وحدها شظف الرؤیا میقاتا
ترتجیک وإفتعالات الوجد
أما آن لأشواقنا أن تنطفئ
أم أنها أصابت البریه جمعا
شدی خطوک حثیث لیل
فقد تهت لوعة حین لیلة ظلماء
‌وإبتدری میقاتک حضورا
کما فعل شمس فی صحراء
حین مدها بأشعة دفء
طول عام دون إنتهاء
أو غیث حین تراکم سحب
أجبر الجفاف علی الإنجلاء
فتفرهدت زهر بتول
و تفتقت السنابل وعم البهاء
فکان حضورک إشتهاء الروح
وطوق النجاة حد الإنتشاء

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: