أغسطس 17, 2022

البَيت/ شعر: الشاعر الأردني علي الفاعوري

لَمْ يَبْقَ مِنْ تَعَبِ السّنينِ
سِـــواهُ
لَمْ يَبْقَ مِنْ آثــارِهِمْ
إلاّهُ
ما زالَ يُمسِكُ بالكَــلامِ
لَعَلَّـهُ
يَرتَدُّ مِنْ وَجَـعِ الفراقِ
صَــداهُ
قد ظلَّ مُتّكِــــــأً
على عَتَباتِــــهِ
حتى أذابَ بُكاؤهُنَّ
عَصــَـــاهُ
جُدرانُهُ الخَضراءُ
تكتُمُ غَيظَــهُ
فتَفيضُ شَوقاً للخُطى
عَينــــاهُ
في بابِهِ المفتوحِ
نحوَ رُجوعِهِم
قَرأَ الزّمـــــــانُ عِتابَهُ
ورَجاهُ
مِن أينَ يبتدِئُ الكـــــلامَ
وقلبُـــهُ
نَسيَ الحُروفَ
وأُلغيَتْ شفَتـاهُ
يا أصدَقَ الباقينَ
بعد غيابِنــــا
تركوكَ تجتَرُّ الحنينَ
وتاهـوا
تركوا شَبابيكَ الحَكايا
وَحْدَهـا
تبكي مع البيتِ العتيقِ
صِباهُ
رَحَـــــلَ الّذينَ يُحِبُّهُم
فكَأنَّمـــا
برحيلِهِم قد “خَتْيَرَتْ”
قَدَمـاهُ
بــــــــاقٍ يقولُ
لِمَنْ يَمُرُّ بِقُربِهِ
إنَّ البُيوتَ لأهلِهــــــا
أشبـاهُ

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: