سبتمبر 30, 2022

العشق يقدم للورا/ بقلم: محمد عبدالله الشيخ( اليمن)

سأرحلُ عنكِ منتعلَ انتظاري
وأحـمـل خيبتي خلف القطارِ

وأتـركُ قلبي الـمـدمى دلـيـلا
يـطـالـبُ قـلـبَـهُ ردَ اعـتـبـــار

وحبُّكِ مـات مصلوبا مسيحا
يحيطُ بعنـقِـهِ حـبـلٌ حـواري

وذكـــــرى حبنا أبياتُ شـعـرٍ
يُغنِّيهـا لـنـا سـجـعُ الـقـمـاري

خذي دمعي الغبي وأشـربيه
لأني قـد شـربـت غبـاء ناري

مللتُ ركونَ عمري في الزوايا
وقررت الرحيل مع الــزمــان

جـعـلـتُ تـنـهـدي وبـكـاي نايا
وأطربني فـعـجـتُ إلى دناني

وأدخلتُ الظواهر في الخفايا
وأكسيتُ الـفـصـيـح بترجمان

وجـرّدتُ الجـمـال من الصبايا
وأسكنت الهوى السبع المثاني

وخـوفـت الـخـلـود من المنايا
فـصـار يَــــعُـدُّ وقتي بالثواني

رحيلي كــــان للدنيا قــدومــا
لأن العـشـقَ يــقــدُمُ لـلـــــوراء

رأيت الشمس فارقت النجوما
وكـان الــزرع يرقـصه حـدائي

مضى عمري ولكن لن ألــومــا
لأني مـا ندمتُ عــلـى وفـائي

وإن أبصرتُ في دربي غشوما
ضحكتُ وقلت مــرحـا للسماء

نظمت الشعر في بيدي كروما
وغـطـيـتُ الـمـعـري بالـــرِّداء

إلى صـحـــراء بسمتها سرابُ
ثناياها بلون الــمـاء تــــزهــو

تـــعـانــــق ثم يرتسم الغياب
وتــــهـــجــــره وبالآتين تلهو

يمدُّ إليك بالـصبر الـــعـــذاب
على نـهـديك لـفح يلـتـهـمـهُ

يجرجرها إلى المـتـن الكتابُ
وعندئذ تــفــــز لـــتـحـتـضنهُ

خذي حلمي إليك يُرى الجواب
طموح خان قلبي لـم أخـنــهُ

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: