أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / القدس/ شعر : الشاعر العراقي عبد السلام المحمدي
القدس/ شعر : الشاعر العراقي عبد السلام المحمدي

القدس/ شعر : الشاعر العراقي عبد السلام المحمدي

يافصــولاً تاهـت بهـــا الليــلاءُ
وتمطّـى فـي جوفهــا الابنـــاءُ
.
قدسُــها يـا قـدّيســـةٌ كمـــلاكٍ
أرهـقـتهـــا أيامُهـــا الســـوداءُ
.
أتُراهــا ماعادت اليـــوم قدسٌ
ويباهــي معراجَهــا الإســـراءُ
.
أتراهــا ماكــان فيــهـــا نبـــيٌّ
تتــوالى مـن روحــــه الانبـــاءُ
.
أتُـرانــا لانســـتحي مـن لقــاءٍ
فيــــه يومـــاً يعـاتِـبُ الآبــــاءُ
.
كــم ذرفنــا قصـائــداً وبكينــا
هـــل يـداوي آلامَـــه البكّـــاءُ
.
قد محونا من العروبة فصــلاً
حين صارت تجتاحنا الغبــراءُ
.
وتـركنـــا أشــــيـاءنـا بـبـــــلادٍ
حيث فيـهـا تُسـتَبـدَلُ الاشياءُ
.
لم تعد في تلك القباب صـلاةٌ
لم يعد في أرض التقى أمَـراءُ
.
صَـدَءٌ في كل الحناجـر إن لـم
تتغنى في رجعهــا الأصـــداءُ
.
عَـبَـثــاً يجــري نهرنـــا إن لـم
يســقِنا من أقداحـــه الإرواءُ
.
ســكبتنا كل المزاميــر لحنــاً
غجـريـاً ضاعت به الاســـماءُ
.
فاعذريني يا دارنـا ، هجّــرونا
عنك يوماً واستوطن الدخلاءُ
.
انفضي يا قديســة اللــه ثوبـاً
قد مضى في تدنيسه الحقراءُ
.
بورك الزيتـون الذي كقناديل
الثريّـا فاضت بـــه الاضـــواءُ
.
من كفوف التين التي عرفتنا
عشقتنا ، تسـتخلص الحنّــاءُ
.
أبشــري يا قديســة اللــه إنّا
حمـلتـنــا بكفهــا الجـــــوزاءُ
.
يا فلسطينُ سوف يأتي صباحٌ
ذات يــومٍ تُستَنطَقُ الصمّـاءُ

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

2 تعليقان

  1. عبدالسلام المحمدي

    شكراً لكم على النشر والتوثيق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: