القليل مني الكثير من الليل/ بقلم الشاعرة نور الرواشدة

ألمسُ أسراركَ
بقلب متخفف من ثقل الندم
أقلّبُهَا
قبرًا ، قبرًا ..
ثمة ما يكفيْ مِن الألمِ
لتولد القصائد و الموسيقى ..
لتنضج الفكرة
في الماوراء ..
ليغسل المجاز
قلب الحياة ..
***
القليل مني ..
الكثير من الليل
المشبع بنظراتكَ
بطريقتك في قول الشِعر
و بشتائمكَ للقصائد الرديئة ..
الكثير من الليل..
القليل مني
محمولة على كفِ انتظارٍ طويل
أنجّمُ الفراغ ..
أتسلّى بربط اسمينا
بومضةٍ
بشذرةٍ
بحربٍ
بموتْ ..
***
لا مشكاة
في الجانب الأيسر من الوحدة ..
قلبا بقلب
علينا أن نعبرَ قسوتها ..
أن ننظرَ بعيونٍ صلبةٍ
لرصاصةٍ محتملةٍ
لنهايةٍ مكتملة ..
***
عليكَ أن تتحلى
بالكثير من القلق
لتنجو من فكرة القلق ..
ولتكتبني كما أشاء
عليكَ أن تقتنع
بأن القصيدة جثة
تخلّت عن ثقلها
لتستوي صرخة
لتستوي سماء ..
و لتقول لي أحبكِ
كما أشاءَ
عليكَ أن تستعيرَ
فصاحة الغيمِ
و فصاحة اليباسِ
من كُلّ الأشياء ..
***
للماءِ صدرٌ
أنا ضلعهُ ..
فامشيْ
واثقاً
ولا تمسِك القشَ
عن الشعراء..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: