أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / بئر ُ الخيانة/ شعر : الشاعر العراقي حيدر الخفاجي
بئر ُ الخيانة/ شعر : الشاعر العراقي حيدر الخفاجي

بئر ُ الخيانة/ شعر : الشاعر العراقي حيدر الخفاجي

بئر الخيانة  فيلم مصري من إنتاج سنة 1987. من إخراج علي عبد الخالق، وتأليف إبراهيم مسعود، وإنتاج أفلام سعد شنب، ومن بطولة نور الشريف، عزت العلايلي، عبد العزيز مخيون و دلال عبد العزيز و هدى رمزي ، يتحدث عن جاسوس جنده الموساد يتم اكتشافه و من ثم ينتحر في السجن قبل اعدامه .

شاهدت الفلم اكثر من عشر مرات منذ اول عرض له على الشاشة و لكن في المرة الاخيرة يوم امس اكتشفت بانني ارى الفلم لاول مرة فقد تغيرت مشاعري تجاه ابطال الفلم و تعاطفت مع شخصية الجاسوس (جابر / نور الشريف ) حيث انني وجدته ثائراً و بطلاً و ضحية لا جاسوساً.

ان (جابر ) الجاسوس هو في الحقيقة نفس الجاسوس البريطاني ( جيمس بوند ) الذي يتجسس لحساب بريطانيا و لكن الفرق ان منظومة الحكم لها معايير و ادارة تستطيع ان تميز اصحاب المواهب و توظفهم في المكان الصحيح و تستثمر قابلياتهم وهذا هو الفرق بين الجاسوسين المصري و البريطاني .

( جابر ) يمتلك امكانيات رجل مخابرات هائلة وهذا ما جاء على لسان ضابط المخابرات ( عزت العلايلي ) مع رئيسه عندما قال له ( انه شخص غريب فعلا ً ، فخلال اسبوعين اخترق كل الناس الموجودين في الميناء و اصبح محل ثقتهم و استحوذ على عقد اطعام القوات البحرية في الميناء ) !!

اذن الفرق بين (جابر )و (جيمس بوند ) هو ان الموساد قد قرأ امكانيات ( جابر ) و استثمرها بينما نظر اليه النظام كجاسوس لا يوجد حل سوى اعدامه .

هنالك الالاف من امثال ( جابر ) يعيشون بيننا و ينتهون الى السجون بتهم مختلفة و الحقيقة هم ضحايا الانظمة العربية المستبدة التي تحرمهم من فرصة الحياة الكريمة و تمنح الامتيازات الى الخونة الحقيقين الذي خلقوا جواسيساً بالوراثة و يعيشون بيننا كابطال و يموتون كرموز وطنية وهم في الحقيقة ابار لا تنضب للخيانة

 

 

 

                      بئر ُ الخيانة

امضي .. تقدَّمْ

و استمِرْ

لا تستَدِرْ

فالحاكمُ العربيّّ اولّ خائنٍ

وهُوَ الذي

جَعَلَ الخِيانةَ تّهمةً عِندَ الشعوبْ

وهوَ الذي مَنَحَ العدوَّ

الارضَ مِنْ جِهَةِ الشمالِ الى الجنوبْ

الحاكمُ العربيُّ

يبني السورَ اعلى ما يكونُ

لانَّهُ يدري

بأنَّ الريحَ لا تعطي مواعيدَ الهبوبْ

و مخابراتُ القصرِ لا تدري

ببركانٍ بصدرِكَ يستَعِرْ

فامضي …تقدَّمْ و استمِرْ

كُنْ واقفاً في كلِّ منعطَفٍ لهُمْ

لا تستَدِرْ

إنَّ الخِيانَةَ أَنْ تظلَّ بلا خيانةْ

فالحاكمُ العربيُّ

يسعدُهُ بأنْ تحيا الشعوبُ

على المزابلِ و المهانةْ

خُنْ كلَّ شيءٍ لا يؤدّي للحياةْ

خُنْ كلَّ ما جَعَلَ الحياةَ بلا حياةْ

خُنْ ما يعلَّمُهُ لكَ المسؤولُ في حِزْبِ اللصوصْ

خُنْ كلَّ حرفٍ في تفاسيرِ النصوصْ

خن كلَّ قائِدْ

خُنْ كلَّ وجهٍ مستقِرْ

خُنْ واستَمِرْ

خُنْ صورةً في أوَّلِ الصَفَحاتِ

في كلِّ الجرائِدْ

و اجعَلْ ولائَكَ للشهيدِ

ولا تكُنْ مِمَنْ يعيشُ على بقايا

ما تُخَلِّفُهُ الموائِدْ

كُنْ انتَ رغمَ الجوعِ

و التعذيبِ قائدْ

و امسحْ مؤخرةَ السياسيِّ الكبيرةْ

بنصوصِ دستورِ البلادْ

و ابصُقْ على شيخِ العشيرةْ

و ادخُلْ الى كلِّ المضايفِ

كي تبولَ على المواقِدْ

خُنْ ما تشاءُ

و مَنْ تشاءُ

فلستَ خائنْ

فالجوعُ يصنَعُ قاتلاً مِنْ ايِّ كائنْ

كنْ ما تشاءُ

و لا تكُنْ يوماً سياسياً

ولا شيخاً و كاهنْ

واحذَرْ مِنَ القنّاصِ

او غَدرِ الكمائنْ

خُنْ و استمِرْ

لا تستَدِرْ

فالحاكمُ العربيُّ لا يدري بانَّكَ لمْ تَزَلْ

تحيا على ضفةِ الأمَلْ

الحاكمُ العربيُّ مشغولٌ على قدمٍ و ساقْ

بالجِنْسِ

و الخَمرِ  المُعَتَّقِ

و العناقْ

و بكلِّ حَربٍ بينَ طائفتينِ

أحرَقَتِ  العراقْ

فامضي أمامَكَ و استمِرْ

لا تستدِرْ

إنَّ الخيانةَ ردُّ فعلِ المُنْكَسِرْ

خُنْ مَنْ تشاءُ

وما تشاءُ

لتَنتَصِرْ

ما خانَ الّا المُنتَصِرْ

 

 

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: