بائية الحب/ شعر الشاعر العراقي عبد السلام حسين المحمدي

إســـــألْ فؤادك يوماً حين ينـقلـبُ
عــن كوكب صار في الآفاق يلتهب
.
واتـــــرك ثريا بباب اللـه خاشـعــةً
حتـى لَيعجَب مـن أحوالهـا العجبُ
.
بــين الشـجون وأفلاك الهوى رحلتْ
وقــد تمشّـتْ على أهدابها السحبُ
.
ولوعتي يابُغـاد الحب أحملــــــــها
بين الجوانـح والايًـام تنســـــكــــبُ
.
حتـى تـمـلـمـل زريـابٌ يـغازلـنـــــا
من بعد الفٍ لها الانفاس تضطربُ
.
عندالرصيف مواويل الهوى رُصِفَتْ
وقهقهـت غضبــا يندى لـه الغضبُ
.
من لُجّةِ البرزخ المطـوي ننشــرها
قبل القيامات قامت والهوى عذبُ
.
بائيــة الحب والآفــاق تعــرفهــــا
بغداد للعالــم العلــوي تنتـســـبُ

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

3 تعليقات

  1. عبدالسلام المحمدي

    شكراً ل آفاق حرة متمثلة بالاستاذ محمد صوالحة على الاهتمام بتوثيق النتاج الادبي ونشره خدمة للمشهد الثقافي 🌷

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: