تابوت العدم / مصطفى الحاج حسين . إسطنبول

أفكُّ أزرارَ العراء

أفتحُ أبوابَ فرحتي

أنادي على أحصنةِ المدى

وأشدُّ لجامَ البوح

فيهفو الضّوء على أجنحةِ نبضي

وترفرفُ بي لغتي

لتجتاحَ قصيدتي دروبَ البهاء

ولي قيثارة السّدى

ووهج الأمنيات البكر

وشبابيكَ الشّغب الموشّى بالأصداءِ

أنا جنونُ الإشتياق

أكلّم قامة الضّحك

في حضرةِ بلاطِ السّديم

أنثرُ شتائلَ الضّحى

على شغفِ النّدى

وعنق الشّذى الموجوع

أطعمُ للغيثِ مافي أوردتي

من سرابٍ

وأسقي الليل نبيذ الدّفلى

لي حكايات الهجير

وسطوة الذّكرى الهائجة

من أجلِ قلبٍ

يثبُ بهِ الموج

على شطآنهِ يستريح الإحتراق

وتابوت العدم **

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: