تعس الكلام / بقلم الشاعر عماد المقداد

..
تعِس الكلام ..
وليت أني قادر غير الكلام ..
وليت حرفي طائر ..
يلقي السلام ..
على الذين استضعفوا و استشهدوا .. واستدرجوا ..
ليسطروا فصل الختام ..
..

تعس الكلام ..
وليت حرفي خنجرٌ ..
يفني بنصلته اللئام ..
من قطّعوا الأوصال والآمال ..
من شردوا الآباء والأطفال ..
و دمروا الأحلام ..
..

من كسّروا بشِراكهم عذرية الأيام ..
من أسكتوا الأقلام ..
من أشبعونا من شعارات العروبة ..
والأكاذيب المريبة ..
صدروا الأفلام والأوهام ..
من أربعين عام .
..

تعس الكلام ..
وليت أقلامي الكسيحة شُربة
تقضي على هذا الزكام ..
تعس الكلام ..
وليت أوراقي سيوف تجتلي الأسقام ..
من جسم أمتنا ..
من جرح عزتنا ..
من سطوة الأخطاء و الآثام ..
..

تعس الكلام ..
وليت حِبري أبحرٌ أمواجها
تتخطّم الأصنام ..
تلك التي تتعايش الأجيال في تمجيدها ..
وعبيدها تترقب الإنعام ..
وتقدس الإجرام ..
..

تعس الكلام ..
وأمتي تلهو بما قد ضيع الأمجاد ..
واستجلب الأحقاد ..
وتكالب الحساد و الأوغاد ..
وأباحنا الأقوام ..
..

تعب الأنام ..
وغير الله لا يجلو العذاب ..
ويشتفي الآلام ..
ويسحق الأغراب والأعراب ..
ندعو له ..
في خالص الساعات ..
كي يهزم الأحزاب ..
ويرحم الأموات .
ويرسل الإمام .

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: