أكتوبر 26, 2016

جـلُّ الأمــرِ/ شعر جو أبي الحسِن / لبنان

ما همَّني في مرأى الأعين ما يجولُ
ولا في القَفل الى ما الأمرُ يؤولُ
إنفرضَ نظامُ الأرض وخلقَ البنينَ
مَن إستفاقَ بالوعي أخذَهُ الذُهول
أهجرُ بالفكر في أرحاب الحوالكِ
تحت أجنحة الظُلمة أتفرسُ سؤول
ومـا لذّة النعيم إن كان الخوفُ
فيمـا أمضيتُ تعساً والأمرُ جَهول
ومـا قيمةُ الفرح بعد النحيب
الأسيادُ مِنَ الوهن تركعُ والفحول
لا تقيمُ على هذه الدنيـا الوزنَ
تنقرضُ فيها السباعُ وتُمحى الطلول
إن كان لهذه الأنواح صاحبٌ
ألا يرأفُ تستنجدُ رحمتَه الكهول
ناشدتُ سيِّد البحار والأنواء
الخيرُ من يديه يفيضُ ويغول
فلهذه الأمشاعُ من البدء إلـهٌ
والسكينةُ في الهواجع المَدلول
أنقذني يا ربَّ الأفلاك فقـد
يضيعُ بين الشكِ واليقينِ البتول

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: