أكتوبر 1, 2022

حميمُ البعدِ/بقلم:توفيق حميد البكري

منَحْتُ خلّي فؤاداً بالهوى عبقاً
لكن خلّي رداءُ الكبر أعماهُ

أعطيتهُ القلبَ كي يحيا برونقه
لكنّهُ في لهيب الشوق أرداهُ

يتلو عليهِ الهوى قلبي ليفرحهُ
فمزَّق السُعدَ في قلبي وأبكاهُ

العشقُ رغم الّذي سوّاهُ يذكرهُ
ولم يتب عن هوى من بات ينساهُ

مازال بالحبِّ يسقي قلبَهُ مزناً
ذاك الذي من حميم البعد أسقاهُ

في معطف الليل كم فتّشتهُ شجناً
من أسفل الهجر أحبو حتّى أعلاهُ

ومن بداية صدٍّ كادَ يقتلني
أُأَملُ الوصلَ حتّى نلتُ أقصاهُ

أحبّتي هل تُرى بالصّبر فائدة
وهل تُرى في أريج الصّبر ألقاهُ؟

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: