دروبُ الحَقِّ/بقلم: علي موللا نعسان

أخفى اللئامُ وجوهَ الحقِّ في عَفْرٍ
و غابَ عنْ رشدِ فكرٍ عاثرٍ صدقُ

و الحقُّ جافى خفايا غفلة الأرطى
و الظلم عاثَ على ما زكَّه الخلْقُ

و الجورُ زجَّ ضمير العقلِ مهتاجاً
في حجرةٍ شابها التعتيمُ و الخرْقُ

و البغضُ خلَّى جموحَ الفِكْرِ في فوضى
كما الدثارُ الموشَّى صابهُ الحرقُ

و النفسُ حابتْ نوايا مرتجى وعدٍ
و الليل سجَّى على ما بثَّه الشوقُ

و عبرَ هتْفِ شفاهٍ رابها كَرْبٌ
هلَّتْ مُروجُ الصَّدى يغْتالها الوَدْقُ

تعالتِ الريحُ و الأصواتُ في غمٍّ
سطا على منْ حباهُ في الوغى حقُّ

و الصبرُ زكَّى النهى في دربِ منهاجٍ
و الرُّشْدُ أعْياهُ روحُ الدارِ و الخَلقُ

تسابقتْ جلودُ الروعِ في مكرٍ
كما الطريقُ المسوَّى جالهُ عفقُ

سهامُ قوسِ الردى صابتْ عرى أرضٍ
و الغولُ راحَ يجوب ما وعَتْ خُلْقُ

دُروبُ رأبِ الحِمى أضْنت سُوى جوْلٍ

و السَّفْحُ راحَ يشي ما رامتِ الوُرْقُ

و النبعُ هامَ يعيدُ الغرسَ في حقلٍ
يضفي الحقائقَ روحاً رابها العَلْقُ

جموعُ أهلِ النوى حابتْ حِجا هَجرٍ
و الغصنُ ماسَ يعي ما سوّلَ الرزقُ

و الرعبُ دارَ على تغريبةٍ تاهتْ
على جبين الورى إذْ راقها الهرْقُ

و العدلُ راحَ يُواسي مُلْتَقى خيرٍ
فاغتالهُ في عرى بئرِ الوغى الأفْقُ

فراحَ النُّهى يقتفي الخفَّاقَ في بوحٍ
فَهَزَّ شَملَ الصُّوى فيما يعي الرَّوْقُ

و العزمُ راحَ يَجِلُّ النفسَ في العُلا
يُضْفي الشمائلَ عِطْراً شبَّهُ الدَّفْقُ

و الوردُ عضَّ على الأحلامِ في روضٍ
يحنو عليهِ الندى إنْ راقهُ الذَّوقُ

و واردُ العشقُ لا يدعو إلى بغضٍ
و لا تضيعُ الخُطى إنْ حثَّها الشَّوقُ

إذا الكرامُ سعوا في نُصْرةِ المرضى
لاقى الضَّعيفُ شُعوراً وافهُ العِتْقُ

فمنْ توانى و أرضى البطنَ في صحنٍ
فقدْ أضاعَ القِرى فيما تَهي الحُمقُ

و من تعافى و وَشّى العَيْنَ في جودٍ
فقد أزاحَ القذى فيما يصي النطقُ

و من أجادَ الهُدى في دوحةِ المَرمى
فقد أشادَ النُّهى فيما يمي الخَلْقُ

و العقلُ مِنْ بَغْتةِ الآمالِ في مَرْجٍ
كما حقولُ النُّهى قدْ دَوَّها الفسقُ

و الكونُ منْ عَثْرَةِ الانسانِ محتجُّ
يطغى عليْهِ الدُّجى المُخْتالُ و الحَبْقُ

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: