راعِيَـةٌ تَتوكـأُ علـى عَصَا أفكَـارِهَا/ شعر الشاعر اللبنانية هالة حجازي

شَمَّاءُ الحرفِ أنا
هبرزيٌ هوَ
لا سلطانَ لي عليه ولا تَثريب
أُشعلُ أناملي سراجاً
لأجوبَ رحابَهُ
وإن بعثرني التيه
فَهَدايتي هوَ

جوهرٌ مكنونٌ
أصوغُهُ كما أشاء
يتموسقُ فيّ حد الجنون
يتقطرُ منهُ رحيقُ النبضِ
يتبخترُ عطرُهُ
يثملُني بيانُ سحرِهِ
كَـ هوادج الياسمينِ في دمي

هوَ ذاكَ البرقُ
يشقُّ صدرَ سمائي
وذاكَ الرعدُ يسكتُ بهديرهِ أوجاعي
يَعتلـي سماءَ أفكـاري
فترى الوَدقَ يخـرجُ من خِلالِـهِ
بُكاءَ نايٍ حزيـن أو لحـن فرحٍ رزين
ينهمرُ على أرضٍ عطشى
لا يملأُ شقوقَها سِواه

هوَ رئتي الثالثة
أتنفسُ معه حريةَ الكلمات
تَتخاطفني جاذبيةُ السر
ويَضَعني على شَفا السحرِ
لأصحوَ على حلمٍ من الدهشة
قد تحقق قصيدة

إنهُ سفينتي الآمنة
مَرساتي الراسية
قُبطاني المجنون
يَمخرُ عبابَ الروح
يشقُ جسدَ الموج
يجوبُ مرافئَ الذات
ويرميني كـَ حوريةٍ على شواطئِ الصمتِ

ملاكٌ أطير معهُ بـِ أجنحـةِ الأبجديـةِ
إلى السماءِ الثامنـة
شيطانٌ يَغـوي هدوءَ حرفـي

ويُحيلُني رَاعِيَـةً
تَتوكـأُ علـى عَصَا أفكَـارِهَا
لتُجسِّدَ مُعجِـزةَ الحـرُوف
وتَهُشُّ بِـها على حـُزنِها
لِيَنهمرَ غَيثُ الفرحِ من عينِ السماء

هـالـة حجازي

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: