رسالة\ شعر الشاعرة والفنانة التشكيلية ردينة آسيا

القصيدة التي  القيت   في امسية  رجال  صدقوا  ما عاهدوا الله  عليها  والتي كانت  لاستقبال التهاني بعرس  أًسد القلعة مساء  يوم 26/12/2016
*******************************

جحافل البغي  إن الله  منتقم
عيثي  فسادا  فإن الظلم  مرتحل
وأظلم  النفس  حينا  حين أذكرهم
باعوا  ديارا  بأثمان  وما  خجلوا
فهم  غزاة العُلا  فالنور ما أبصروا
أفتوا  جهارا بأسفار  وقد جهلوا
خيولنا  من جموع الحق  قد نشدت
ساح  الوغى  عاديات مالها حول
فنحن  قوم  إذا  ما الحزنُ هيجنا
فضنا  دموعا ، بطين  الأرض نكتحل
ونحن قومٌ إذا  ما حل  مغتصبٌ
كنا دماء  بسيف العز نغتسل
وإن مشينا دروب  الموت  تعرفنا
أسدا،  ونبقى  وهذا الغي  يرتحل
وذاك الليل إذا  ما جال بيدرنا
ظلما  أتتنا  شموسا من دجى  مُقل
فسل  جبالا غداة  الفصل ترهبنا
باتت سرابا  وما في خطبها جلل
سنكتب  الروح تاريخا  ونرسمها
نجما  تدلى  وملكا  تاجه  الأزل
منابر العهر عار حل ساحتكم
زهوا، أيسمو؟؟ ويعلو روثه الإبل
مزابلٌ في دُنا  أولى  بمرتعكم
جرب كعير وها يسري  بها علل
أما ثرانا  فطهر  زان ميتتنا
غطى شهيدا  وجرح بات يندمل
يرابط المجدُ مختالا  فزينه
بذلٌ وفخرٌ ، وذلٌ وهنكم ثمل
لا لن  نُسامي بأنجاس  بغوا وطني
فذاك بدر وفي العلياء مكتمل

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: