أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / رقص الظلال/ شعر فلورا قازان

رقص الظلال/ شعر فلورا قازان

 أخالُكً طيراً على غصنِ قلبي

 تُغنّي بِسحرِ الهَوَى والجَمَــالِ

وتَسكبُ صوتاً شجيَّ اللحُونِ

به سوفَ أرقى تخومَ المُحَالِ

 فَتَسكَرُ جَذْلَى بَقَايَا الطُّلُولِ

 وأنثرُ سِـــــرِّي برجْفِ الرِّمَالِ

وأقطفُ من توتِ فيضِ الشُّعُورِ

عنـــــــاقيدَ قلبي بكفِّ الدَّﻻلِ

وأعصرُ، أعصُـرُ، كَرمَ الشفـــاه

بكأسِ الصَّباحِ لثَـغرِ النّــــوَالِ

أنا مهرجانُ اشتياقِ الطُيورِ

ورقصُ البلابـــلِ بينَ الظِّلالِ

وامســحُ آهـةَ وجدي فأَروي

بكأسِ الطيوبِ شهـيِّ الحَلالِ

 وأرسمُ فوق بَنفسج ِ عمري

 قِلادة َحــــبٍّ و رُؤيـــا الهِـــلالِ

وتأتي سنابلُ روحي تَسيــــــحُ

 فتبهج دفئاً دروبٍ ِالخيال

فأمشي وأنثرُ رملَ الــــسراب

فيهربُ مني بِســــاطُ الدَّﻻلِ

 وفوق بِســــاط ِ الزمنِ الوَثير

 أُحرضُ عِطري لسحرِ الوِصالِ

فيا أنتَ يا كُحلَ هذي العُيونِ

 طريقُ الأُنوثةِ صَعبُ المَنـــالِ

 تَعـالَ ارتديني نبيـــــــة َ ضوءٍ

 لنمضي حَفَـــــايا وراءَ التلالِ

سترقصُ تيهاً مفـــــاتنُ صدري

 وأحلمُ، أحلم، بــــــــالكرنفالِ

تسامى فضـائي بعطرِ الأثيرِ

 فَـكُن بي أثـيـراً وزد بانفعالي

أزركشُ صدري ببيت القصيد

وعطرِ القوافي، بطيب انثيالي

فهلاّ تجيءُ كبدر الليالي؟!!

 شعر: فلورا قازان / بيروت 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: