أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / شرفةُ الخامسةِ صباحًا / بقلم : حسونة فتحي

شرفةُ الخامسةِ صباحًا / بقلم : حسونة فتحي

النيلُ..

يعبرُ غابةً من كتلٍ خرسانية

كتلٌ خرسانيةٌ هائلةٌ؛

تشقُّ الضَّبابَ الكثيف

العابرون

رجلٌ يمارس رياضةَ الصباح

امرأة تحمل فوق رأسها خبزًا

رجل النظافةِ يكنس قمامة وأحلامًا خلّفها المساء

سياراتٌ مسرعة بلا تعب

عصافيرُ ملونةٌ بلا خطايا

أعمدةُ كهرباءٍ بلا رفيق

أشجارٌ بلا ثمر

أصابعي.. بلا وجهة أو حرارة

الصباح.. لا ينتظر أحدًا

الصباح يعبر بانتظام وجدّيَّةٍ

يسيرُ مسرعًا باتجاهٍ وحيدٍ

وأنا

كحاملةِ الخبز.. قد يأكل الطير منه

كعصفور لا أحد يدرك خطاياه

ككتلةٍ خرسانيةٍ يُحاصرها الضباب

كرجل النظافة أكنس أفكارًا تشوّه رأسي

كعمود إضاءة بلا رفيق

لكن أنّى لي أن أكون كالصباح؛

وحيدَ الاتجاه دائمًا؟!

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: