صوت/ بقلم الأديبة فاتن انور

(1)
عَلى النّاصِيَة
رِجالٌ يَبيعونَ أصواتَهم
بوَجبَة عَشَاء

(2)

الأبكَم
في قَانونِ الانتِخَاب
يَملكُ صَوتاً

(3)

أصواتُنا
تغادرُ مَركزَ الإقتراع
في صَناديق

(4)

بصَمت
يتمُّ جَمعُها آلاف
الأصۡوَات

(5)

مِن بَعيد –
عَلى سُورِ مُخَيَّم لافتة
“الوَطَن للجَميع”

(6)

خلل
في عَدد المقتَرعين
أصوات مَسروقَة !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: