أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / طائرُ النَّار..للشاعر أحمد المباركي

طائرُ النَّار..للشاعر أحمد المباركي

(بحر البسيط)
حـاذر طيــورا تعــادي أَن تسائِـلهـــا
وتـقـتـفــي أبــدا أخــرى جواهلـهـــا
وتصطفــي غيرهــا سكــرا وشعــوذة
وسرّحــت طرفهـــا تغــوي غوائلهــا
وتـوقــد الخـــوف أحيـانــا مفـاخـــرة
وقـد وعت في الصّبا دومــا بواسلهــا
ولـملمت من فتــات الذّلّ مــا شبعــت
يــــا للطّيــور لكــم ذمّــت كواملهـــا!
وأعرضت عن جليل القول بائســــة
وفي الهوان هوت… مدّت سلاسلهـا
واستأجـرت من غثــاء السّيــل مأدبــة
واستغلقت أمرها…هدّت كواهلهـــا
واستنطقــت بكمُهـــا دنـيــا مغلّســــة
واستمطرت من غيوم الهون وابلهـــا
هــذي الطيــور تــراءت فـي خرائبهــا
إن أشرق الفجــر لا تبقــي فضائلهــا
يا طائر النّـار … في عُربــى مُؤمركـــة
إنّ الطّيور-هوى-تذكى قنابلهـا
يا طائر النّـار … والأبصــار خاشعــة
هل فــي الطّيــور بقايــا كــي تقابلهــا؟
يا طائــر النّــار… هـل تغريك سنبلـة
تقافــزت فــوق جمــر كــي تغازلهــا؟
يا طائر النّار … حلّـق وســط أفئـــدة
إنّ الطّيور تناغي-الآن-جاهلها
يا طائر النار … في قرطـــاج ملحمــة
قد أمطرت بسحـــاب العــزّ داخلهـــا
يا طائــر النّــار … فـي بغداد مرتشَـف
عـرّج على دجلة تسبــي بلابلــهــــا
يــا طائــر النّــار فـي لبنــان مأســـدة
تَزآرهــا مــا خبــا ترمــي جنــادلهــــا
علــى الكنانــة عــرّج دونـمـا وجــل
عــلّ السّمــاء تصــافي الآن سائلهــــا
وامْــرُرْ علــى سبــإ في أنجـــم صُـــدُقٍ
صنعاء حور-ضحى- تذري جدائلها
وسابق الشمس فـي عيــن لهــا حمــأ
حتـــى تؤلّـــف أعلاهـــا وسافلـهـــــا
وفــي الجليــل هناكـم كهــف معتكــف
ســـارت سنابلــهـــا تقـفــو منازلــهــا
وسـر إلـى رَفــحٍ والقلـب مضطـــرم
إذ عندهـــا شهُــب نــارت خمائلهــا
وطأطــئ الرّأس في قــدس مفاخــرة
ونــاد قدســا لكــي تعلــي شمائلهـــا
يا قدس… يا قدس … إنْ “حطّينُ” كامنة
بيـــن الأضالـــع فَلْتُـــورِي أناملهـــــا
يا طائر النّــار … في الأجــواء أغربـــة
هيجـــى أظافــرهـــا تلقــي قنابلهـــــا
يا طائر النّار … داعب قلب مغـتـرِب
تــوزّعــــت روحــــه وقّـــد فتائلهــــا
يا طائر النّــار … والأفهـــام شـــاردة
وأهملـــت فرضهــا دكّــت نوافلهـــا
يا طائر النّار … كم في العشّ مذأبـــةٍ
تفجّــر “البيــض” والأفــراخ داخلهــا
يا طائر النّار … زعـزع كــلّ مرتكِــن
حرّق عجول الضّنى وانسف معاقلها
وجُـــدْ بقلـبــك فــي دنــيــا محشرجــة
وجُـــدْ بروحـــك تبلغْهَـــا فضائِلَهَـــا

توزر في: 14 ديسمبر 2012

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: