عادتْ / شعر الشاعر العراقي عبد السلام حسين المحمدي

عادتْ تقلِّبُ في أوراقهــــا المقـــلُ
في روضةٍ ماؤها المنساب يتصلُُ
.
جالسـت نفسي ودوحُ التوِت ظلّلني
ســـاقايَ في الماء والأفيـاءُ تَنســـدلُ
.
والطيــــر غنّى بألحــانٍ يرِددهــا
منها بطيٌِء ومنهاالطائـر العجِلُ
.
والورد فــي هذه الفيحاء زيـّنـــــه
لون الَفراشــة في الأغصانِ تَنتقلُ
.
فِــلمٌ يدور أمــاَم العينِ يشـــغلـهــا
ينأى بيَ الِفلْمُ أحياناًوينشـــــغلُ
.
دعني لأنسى جروحاً كنتُ أحملها
أمُّ القوافي بهــا مســـتأنسٌ ثمـــلُُ
عبدالسلام المحمدي

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: