عادت تتحدّى العنادل/ شعر الدكتورة غادة علوه

 عادت…
تلملم زغردات ذاك الشغف
تتلمّس ظلاله على جفنيها
تحدّق..
تدرك صخب الحقيقة
أنّات مواويل
ينتشر صداها
في بستان القلب
تحوّل عريه إلى خمائل..
براعم ياسمين
تتزاحم في الجوارح
تسقسق
تمسح ماء الحزن
تذوب أحرفاً بين الأنامل..
تلك قبّرة الحنين
هدأت على صدرها
أمواج من أنين
وبين ريش عمرها
خشع ليل
تدثّر برنيم الأصائل..
عادت تكسر قضبان الخواء
ترفع قباب الإباء
كأنّها أهلّة في المحافل..
عادت تنفض عنها
غبار الريح
ترقب ابتسامات الطواحين
وفرح الحصاد على البيادر
حين يُنقذ حبُّ السنابل
بعد سفك المناجل..
عادت تتحدّى عطوراً
تتصاعد لحناً عابقاً
من حناجر العنادل..
عادت تحيك قماطاً
من صفوة المناهل
تضمّد به جراحات الروح
لتغطّ في وسنٍ مطمئنةً
سوف يعطيها ربّها فترضى
كما أعطى قبلها الأوائل..

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: