عذارك/ شعر الشاعر اللبناني جوأبي الحسن

إن كان قلـبٌ بحُبكِ متيـمُ

بربّكِكيف للنوم قَريرٌ يَخلـدُ

غاب السُهادُ عن ذبول الأعيُن

يُنَادمُ الغَياهبَ في الأنواح يَرقُـد

البُعـدُ قدْ يُضني روحَ الوَالِهِ الهوى

على فيض المواجنْ يَعتـد

إن غارَ النورُ في ظلماتِ الليل

قلبُ اللاَّهفِ دَربَ الهيام يَرتَـد

لا تَهابي المسَاوىءَ لا تَنكفُ

عن قطفِ الأبدان والعشقُ يَنشُـدُ

في اللذائذِ رمَقَها وما همُّـهُ

لهفةُالملقى ومـا عنها يَزبـد

في الهيمِ تَعانقٌ للأبدِ الجَذبُ

ودونَ الجَذبِ عِقْدُ الأفلاكِ يَتشْرًد

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: