عيناك / شعر : أحمد جمعة / مصر

عيناكِ قصيدتا غزلٍ، تُحلِقانِ

 في أُفقِ البلاغة

عيناكِ أجملُ رحلتين، ومحطتا

 لقاء الحالمين

 عيناكِ أرفق غنوتين، والعزف

 أشواق الحنين

عيناكِ أندى ضحكتين،

 منثورتان على السحاب

كنجمتين، تسطران بأقلام

 البريق

دروب نبؤة العشق القديم

 عيناكِ أعذب رشفتين في كوثر

 الحب الحميم

 يتدفقان كما السعادة من

 الوريد إلى الوريد

والقلب أرض قاحلة

 تشع بهجتها من زنبق النظرات

عيناكِ عرافتان تنبئاني بأن

موتي يقترب

 وبين موجهما سأكون الغريق

 عيناكِ طفلتان جميلتان

والرمش جديلتان من البراءة

تمرحان / تلعبان / تبوحان

برعونة الربيع

عيناكِ جدارُ سجنٍ مُشتهى،

 قد حوى جمال يوسف

 والرؤى تأويلها

خزائن الأشواق تاجها اللقاء

والجب ينساب منه الخمر،

 فيروي القلوب العجاف

وسجدة الاحضان قبلة،

 يكسوها عِطرٌ أحمرٌ للحب

عيناك نورسان من عشتار،

يمهدان لطريق الخلود

والرمش رسول رحمة،

 يتحسس الارواح

 فتنتعش الطبيعة من تعاليم

الشغف

عيناكِ..

بوابتان لجنة الفردوس

 والشاهدان قبلتان في اول

 العناق

تتألق الانوار فيُقبَر يأس الفراق

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: