عيناك / شعر /ميساء محمود العباس/ سوريا / حمص

عيناك كم فيهما من برد مسكوت عنه ..
كم يلزمني من الفراق لأجيد التسكع فيهما ..
هكذا قال ..
قلت ..
إذا انضم إلى كوكب القصيدة ..
ولنطلب المؤازرة
حتى انبلاج الشفق أو انفراط المطر ..
..
حين ترى تواطؤ الشفق ..
تعلم كيفية تسريب العصافير ..
وإرباك الحمام ..
وابتعد عن عيني
جمرتين إحداهما ثواب والأخرى عقاب ..
..
أحضن قصيدتي وأتذكر
حين كنت غير شاعرة
كنت أتبرعم تحت المطر ..
وأتلو صلوات حبيب
أن يتقمص شاعرا ويعبرني ..
أنا شتلة ليال عاشقة
أنفاسها عمياء
..
أعاني من إدمان الأحتراق
أمسد قمر حبيب ..
شبيك لبيك
ياآية الأحتراق ماذا فعلت بعاشق غر
لايجيد أغنية المطر ..
..
وحدها عشتار
أول الفاتحين
وآخر الناجين .
..
عندما استيقظت
فر آخر عصفور من عيني
وارتبك الحمام .
.

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: