أبني لك كوخ/ افين ابراهيم

أبني لك كوخا في جمجمتي الفارغة
انظر الى الشجرة
اترقب سقوط آخر ورقة على الارض لاصنع لك قبقابا من خشب
أبني لك كوخا في جمجمتي الفارغة
انتظر الله ليرمي لي بنظارة جديدة استطيع من خلالها الكتابة دون ان تؤلمني روحي 
استطيع ان ارى العالم من خلفها أقل حزنا
صفعني زوجي ليلة أمس
لا ادري حقا ان كنت أحبك
أفتح عيني من الكوابس ولا أرى حضناً ألجأ إليه سوى صدره
ليلة أمس مددت جسدي على سكة القطار العائد من الجحيم
كانت الأضواء عالية وكان هناك امرأة حزينة تبحث عن خاتمها
بينما فتح احدهم قلبي ليمر المطر
صفعني زوجي ليلة أمس
قال لي انه رأى امرأة تشبهني جدا تركض نحو الشارع في الواحدة صباحا بقميص النوم لتحضن شجرة
تخيل لتحضن شجرة
قال ايضا أنه لمحها في المتجر بثياب البيت وهالات سوداء كثيره حول عينيها
انه ضعيف ويبكي
يبكي وحيدا عندما يحلق ذقنه في الصباح
يبكي لانه لا يستطيع ان يتخلص من حبه الذكوري لها
صفعني زوجي ليلة امس
ضحكت
ضحكت كثيرا وأنا اصرخ
الفراشات
الفراشات أيضا كانت كلمات رائعة سقطت من يد الرب عندما كان يحاول كتابة قصيدة
عندما كان يبحث عن صديق يؤنس وحدته مثلك
بينما اتابع بناء كوخ لك في جمجمتي الفارغة
كوخا رائعا يليق بقلوب النساء العاجزات
النساء الأنيقات بحزنهن
النساء اللوات يتابعن المسلسلات المدبلجة ويبكين بحرقة
دون حتى ان يسألن انفسهن عن السبب
صفعني
صفعني زوجي ليلة امس
بكى طفلي وكانت
كانت السماء بيضاء
بيضاء جدا.
..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: