أمضغ الهواء ولا أشبع

مضغ الهواء ولا أشبع
ناعورة تفتح فاها
ب أنياب ذئب المجاز
تحتسي الشراب نهرا منسيا
لا يلوذ بالفرار من هدنة اللغة
كل اللمسات
رزم بمقطورة الفحم
كلما أسرعت
تسارعت أقدام الريح
في إلتقاط الجمر
العصافير بين يدي
أشويها واحدة تلو الأخرى
قاسية حد الحيلة
قاحلة حد معدة جائع
مفتونة بيد لا تشبع
وقلب لا يسع
غير جمر يلفظ أنفاسه
و كبة هواء
و جني يحرضني على كتابة
الشعر والحب. . وأنت

. الفاتحي السعدية كاتبة/ المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: