مارس 18, 2018

أمّي / بقلم الشاعرة السورية ثناء مزيد نصر


أمّي
يعجِزَ عن وصفكِ هذا القلم
ياهديلَ حبًّ كلحنِ الهزار ؛
فيصيح القلب شاكيا ،
وينبعث منه رنيمٌ لفيهِ الكلم ،
فينطق إجلالاً لك في آذار .
يتألّمُ قلبي لعجزه فلم ولن
يفيكِ حقَّكِ
يا تنسيم الجنَّة ،
يامَن
لامَسَت يدُك شعري ،
فأيقظني موجُ قلبكِ حين مار .
فلكم سهدتِ رانيةً !
ترمقين غفوتنا ،
وتنثرين طيبا …..
كيف لا ….. !؟
وقلبُك ياأمي للطّيب مَثار
فلما رشف رحقيك قلمي
خشعَت لفيضِ عسلكِ
الدنيا
ياأعظم ما جاءت به الأقدار !

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: