يوليو 21, 2016

جمالك حبيبتي

أحترق بلهيب همساتك
فأنسى بوقعه أعذاري
أحلق في فضاء كلماتك
وأسهو عند لمساتك
حين أتلذذ بنبرات صوتك
صدى صوتك يحشد خيالي
سنون من العمر معك لا تكفيني
كل جزء منك يسحرني
عيناك قمة الجنون
خدودك كاللؤلؤ المكنون
نسيم هواك برائحة الليمون
حين ترحلين،يغيب اﻷمل عني
يتلاشى ويهرب
ألجأ إلى قارب المنون
أهرب إلى موت الحب من السجون
وأمسح دموعي على الجفون..
وشمت عين الشمس على جبهة الطريق
مسافات قطعتها تتعب المسير
كتبت بالقلم على باب قلبي
أثقال حبي…
لا أملك نبضات قلب يخفق
أترفل بحنانك
وأطمئن بنظراتك
العشق يشع من أجلك
فبماذا أصفك؟؟؟
عيناك لغز معقد يحيرني
شطران بين شك ويقين يقسمني
فهل أكون لك؟ هل تحبني؟
لا أجد ما أصفك به…
تعجز عن وصفك لغات العشق والهوى
فأنت أحلى من كل المعاني
بحور من الكلمات والمعاني
تجرف ذهني إلى متاهات …
فلا ترسو في مكان،
ﻷنك هنا
وهناك وفي كل مكان…
قرأت في عينيك
دواوين المتيمين بعشقهم
تحلق ” ترقص في أحلامي
ستظلين وشما في ذاكرتي..
تتبعثر الكلمات في محراب جمالك
فحبك سيدتي يحتاج إلى ألف سهر
جمالك سحر اﻷنظار
خلاب لا توقفه اﻷقدار
أقسم برب الكلمات
أني لن أستسلم لعظم التيار
على خدك علقت الحب
أنا لن أرضى بذل اﻻنهزام.
..
بقلم “سامية دالي يوسف”

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: