نوفمبر 29, 2022

خذلناكَ يا آخرَ/بقلم:أوس مطهر الإرياني( اليمن )

(خذلناكَ يا آخرَ) القابضينَ
على مشعلِ النورِ
في زمنٍ سادَ فيه الظلامُ
وعصرٍ تسيَّدَ فيهِ اللئامُ
و(حينٍ من الدهر)
أفقدَنا فيه مكنونَنَا ألفُ عامٍ، وعامُ
فعادَ بنا للوراءِ الأمامُ
فقدناكَ لكنَّ شعرَكَ حيٌّ
وباقٍ إلى أبدِ الآبدينَ
فليس له أن يموتَ الكلامُ
ستبقى
وتبقى القصائدُ
تحكي الحكايةَ
ليسَ لقصةِ شعبٍ ختامُ
وأحسنتَ
يا سيّدَ الشاعرينَ بأوجاعِنا إذ رحلتَ
وهل يُحسِنُ الموتَ إلا الكرامُ

أوس مطهر الإرياني

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: