سبتمبر 30, 2022

صمـت الكلام/بقلم:حنان يوسفية (بلحرمة _الجزائر)

صمت الكلام ..
يغري ضجيج الحروف..
و يوقظ النائمين
من كهوف النّسيان
فأحدّثهم عنك حديثا مذهولا..
و أعزف لحننا المرّ..
المعتّق..
موصولا بخيط شمس
تحجبها غيمات عجلى..
ليت أنّي
ما نبشت
غبار الماضي..
و لا حلمتُ بزنبقة
كنّـا..
نظفر لها حلم الظّهيرة
الّتي خلنا ..
أنّ الحلم يورق من جدار الصّمت..
و ننسى
أنّ اللّيل يمحي الخطى..
أحبّك
فمن جرّد السّنبلة من وقع النّدى؟
..
مثل الموت ..
هذا المساء..
يقرع الأبواب..
مدجّجا بأسئلة
لم تسلم من جلاد
أفرغ صبر سياطه
و قضم أحلام امرأة
أتعبها النّهار..
..
كان الصّبح
قد تنفس ..
و كان هو
قد دفن وجهه القديم..
و جلس ينفث أعقاب سجائر..
و أعقاب أحلام..
حين اعتلت.. هي
الغيمات..
لترش الشّوارع
ثرثرة ..
و حديثا لم يفطم بعد.

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: