طريق الظمأ/ بقلم : العربي الحميدي

طريق الظمأ
لم تسعفني
انشودة النسيان
على كثبان الأحزان
و
ركوب صهوت السراب.
التعاسة أسري
تحارب
كياني و وجداني
مَلكت راحة فكري
أيها الحظ
يا قرحة حياتي.
حين
أعمتني طاعتي
من
شدة الآلام
وقيدت أجنحة الحرية
خشية
فرار الأمنيات.
ما عادت أهداب العين
ترقص
من ضياء النور.
ما عادت رياح
الفرحة
تقرع باب القلب
و لو
في المنام
إكتهلت حياتي
بالإنتظار
على شط بحار
الإفلاس.
الزمن النائم
أيها الجلاد
تقارع شعيرات
كلما إبيضت
نزعتها ريح المنية.
ايها الجلاد
خيط فجر النهاية
قادم
نهاية حلم
عاش غريبا
وسيدوب في ظلمة
غربة الأحزان.
السعادة
كذبة كانت رؤيتها
لكن
حلمي باق
على الأطلال.
رسمٌَ
للقاتل و المقتول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: