عربة الزمن/ بقلم الشاعرة جهاد قراعين

عربة الزمن

دارت صديق ..!!

توالت…

وتدانت عربة الزمن …

داست بكل العمر …

ماكنت تذكر …!!

أصبحت ناسكا …

بعباءتك الداكنة …

وبذكريات تندثر …

الجسد يكسوه …

برد سنوات … !!

بلا دفء ولا أمل …

قلمك رصاص قاتل…

يتمشى بدرب الهروب …

ليسقط اوراق سنين مضت …!!

بين ذكريات وقدر …

وعتاب زمان وصخب …

ألم يتراقص مع …

عربة الزمن …

انقضت ساعات الانتظار …

توقفت عقارب الساعة …

و الدقائق نسيت

(التفاصيل)…

تساوى لون عبائتك والظلام …

الوداع ضجيج …

بحكاياه تقيد الشوق …

وذاك الحنين كم خطاك وئيده …!!

ولك سجن حصين …

وقضبانا من حروف …

غابرين …!!

ودارت العجلة …

باتون الزمن الحزين …

اسوارك متعبه

.. فسحقا لجفاف السنين ..!!

لا .. والف لا …

لست أخاف …

وإن تقطعت الأنفاس …

والمنتصف بشارع الشوق توقفت …!!

والعطر أنفاس الأمل …

واثقال شجن …

ودورات نبضات لقلب …

في الثنايا المتعبة هنا …

والقلب مرهق …

لا يمكنني استبداله …

فكيف تحل

( نعم ) مكان … (لا )* ..

وأنت تسري

  بازقتي …

ستتعب ..

وتتعب والضعف حاله ….

واطاري شاعر واحاسيس …

لن تقطعوا الورد …

من جذوره …

وتشتكون من وخز الأشواك …

ساداعب خيوط الليل

  باناملي المرتعش …

وعلى ناصية الرصيف …

نهاراتي (ركن للقمار)

 يتسع وساخة باقية …

من طريق …!!

والاوراق مبعثرة …

والقلب حزين …

بذكريات دون شراع …

تمخر العباب …

والموج يتعالى…

بين مد وجزر …

والسراب ظلمات …

بوسط بحر يغوص …

ويرتفع ليناجي قمرا …

سقط من وراء غيم …

تكاثف زمنا …

والحظ يلاعبني بلؤم …

فما افعل انا …

بذاك سوى وصالي بالصمت …

وانطلاقي حروفا …

والقدر بكل المضاء حليم …!!

جهاد قراعين

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: