فراق/ بقلم عزيز منتصر

 لم تكن أرضي

 ولم أكن سماءها

شربت الموت

 لأسقيها الحياة

 نامت الأماني

 على أرصفة العشق

احلامها صدى الخصام المتوجع

 أصبحنا كبياض الدخان

 كالغبار الذي يسلب جمال الورود

 طريقنا شائك

تحت خفقة الضياء

 كنا حلما في قصور الرمال

 نسلوا بالأسى

 في غياب القمر

 وفي حضرة جراح الوجدان

ناديتها

مازلت أشتاق إليك

 جلست على سرير من رماد

 قاتم الألوان

وامتصت أنفاسي

 قرب كبرياء الظلام الملفع

 واشتبكنا

 وانجبنا الفراق

واستقبلناه بثوب أبيض

 من كفن التعاسة

 تأتي بالذنب

وتريد اعتذاري
بقلم عزيز منتصر

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: