في الصباحات المالحة / بقلم مفيدة المنديل/ سوريا

في الصباحات المالحة
أمتهن ترويض الوقت
أرشوه بالزهر والعطر
و زيف البسمات ..
أكاتف الحرب
و أنطلق ..
من بوابات الحزن
ألج قلب النهار
صقيع الشمس يلفح أفراحي
وضباب الدخان
يعرقل منها الخطوات ..
فالحرب ملعونة
فخّخت دروب الحب
اغتالت الرسائل والأشعار
لغّمت حقول الضحكات
وبأسلاكها الشائكة
كشرطي مرور فاسد
تعترض دروب القبلات ..
من ثقب رصاصة في جدار
أمرّ بلا إذن ولا حتى اعتذار
الأمر يحتاج بعض وقاحة
فلابد للثقب من استثمار
أسرج للضوء ثوب القصيدة
أتبع الصهيل
وأعتلي ظهر إحدى الغيمات ..
أكدّس لمساءات الحنين
ما لذّ و طاب من الأمنيات
و أترجّل
مثقلة بالدعوات ..
وفي الليل
أغافل الحرب
أتجاهل نعيق الغربان
وأتوسد حلماً وقصيدة و باقة ورد
ألتحف جمر أشواقي و العبرات
و أدّعي
أنني أنام ..

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: