يناير 19, 2017

قصائِدَ وَلْهَى / بقلم أمل عقرباوي

اليكَ …
تَأخدني اللهفةٌ ..
و شَغَفِ الرّوحِ فيك مُتوهِّجَةً ..
في قصائِدَ وَلْهَى ..
يا من الهبْتَ كلَّ الكلامِ في فَمي ..
يا أيقونَةَ بوْحي ..
تعال إلى بسْتانِ حبّي ..
اللهفةٌ المجنونةُ ..
شهقةٌ تحتضنُ كفّ القدرْ ..
وهي تحمرُّ على شفاهِي ..
والوسائدُ لا تكفّ عن الدموْع ..
أغرقُ في لجّةِ البركانْ ..
والنوارسُ تتوسّدُ أجنحتِي ..
أما منْ ماءٍ زُلالٍ لِقَلْبِي ..
فَقَدْ مَلَّ التَيَمُّمْ..
لَم تَعد حُروفِي غِواية عِشق ..
هِي مسلُوبة آنوثَتها ..
وَ مُنصَهرة فِي جَوف ..
أللاَ أحد ..
وكَأنَّ الغيْمَةَ تَتَلَحّفُنِي..
تُلمْلِمُ هَنَاءاتِ السِّنِينْ..
فَيقْصُرُ نهارُ اللّقاءِ..وَيَطُولُ ليْلُ الحَنِينْ..
تعال ..
فدَمَ قلْبِي مَطَرٌ..
ومازالَ ينْهَمِرْ..
هنا اكتِمالُ الفصولْ ..
وَرَجْفَتِي بكَ تَهْدَأْ ..
تَعالَ لأمتطِي صهوةَ عشقكَ ..
واجمَعْني قصيدةً ..
في عطرِكَ المُسْكِرْ ..

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: