ديسمبر 3, 2022

لا شيء كنا و لا شيء نصير/ بقلم:إدريس سراج (فاس – المغرب)

لا شيء كنا و لا شيء نصير

حين يشتد حزنك ,
فابشر باشتعال الحروف .
موت الحياة .
حياة الموت .
حي ميت .
و ميت حي .
لا أرغب في الموت .
و لا رغبة لي
في الحياة أيضا .
كل الرغبات الآن
تحيا في الموت .
لا شيء كنا .
و لا شيء نصير .
موت في الحياة .
وحياة في الموت .
الكذبة الجميلة .
و الحقيقة المرة .
هكذا وقف الموت
أمام الحياة و سأل .
لماذا يكرهونني
و يحبونك ؟
ردت الحياة
أنا كذبة جميلة .
و أنت حقيقة
محزنة مرة .
لا شيء حقيقة .
الكل وهم .
نضع الوهم أمامنا .
و نلهث خلفه .
هي ذي الحياة .
نترك الحياة خلفنا .
و نتقدم إلى حتفنا .
هو ذا الموت .
ضع أمامك ما شئت .
و اترك خلفك ما شئت .
فالكل هباء .
نشقى للقمة الحياة .
و نهد الحياة
باللهات .
فتموت الحياة .
و يحيا الموت .

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: