لا شيء يعجبني

قال شاعـرٌ
لَمْ يَعُـدْ أيُّ شَيْءٌ يُعْجِبُنِي
لَا وَجْهِي فِي المِرْآة
ولَا صُُورِي الجَدِيدَة
وَقَهْوَتِي تَغَـيَّرَ مَذَاقُهَا
أُمْسِكُ القَلَمَ
فَتَهْرُبُ مِنِّي مُفْرَدَاتِي
أَحْمِلُ الفُرْشَاةَ
بِالأَسْودِ تَتَلَوَّنُ لَوْحَاتِي
قَالَ ظِلِّي هُو الآخَر
لا شيئ يُعجبني
مَلَلْتُ كُلَّ شيْءٍ
تَعِـبْتُ أَتْبَعُـكَ ..تَعِبْت
سَئِمْتُ مِنْ سَوَادِي
وَمِنْ أَنْ أَطُولَ وَأَقْصُرَ
كَمَا تُرِيدُنِي الشمس
تَدَخَّلَتْ نَفْسِي قَائِلَةً
أَنَا كَذَلِكَ لاَ شَيْء يُعْجِبُنِي
فَقَدْ فَاضَتْ تَنْهِيدَاتِي
وَعَظُمَتْ آهَاتِي
أُرِيدُ أَنْ تَمْلَأُ الكَوْنَ قَهْقَهَاتِي
وَتَعِمُّ دُنْيَايَ تَفَاؤُلَاتِي
ارتَجَفَ قَلْبِي وَنَطَق
و أنا كذلك لاشيئَ يُعْجِبُني
أَنَا أُعَانِي رُوتِينَ دَقَّاتِي
وَقَصْفَ خَلَجَاتِي
خَائِفٌ أَرْتَجِف
بَاحِثًا عَنْ حُبٍّ
إِلَى فُؤَادِي يَنْجَرف
أُرِيدُ أَنْ أَخْفَقَ
كَخَفْقِ جَناحَيْ عُصفورٍ حُر
تَلَعْثمتْ قريحَتي
و أنا مثلكم
لا شيئَ يُعجبني
أُريدُ أنْ أبوحَ
و أُخْرج تنهيداتي
أريدُ تَغْيير القافية
و تحرير مفرداتي
ثارتْ لوحتي و قالتْ
أنا لا شيئ يُعجبني
لا السوادُ و لا الوجوهُ
أُريدُ أن ألبسَ الأبيض
و إشراقةُ الشمسِ
تملأُ الجنباتِ

بقلم جمال الدين العماري/ المغرب 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: