يناير 20, 2017

لكَ من تفاصيل المطر / بقم مفيد المنديل/ سوريا

لكَ من تفاصيل المطر
ما يفوقه جمالاً واشراقاً وبهاء
لطالما تحالفتَ معه عليَّ
و جعلتني أنكث وعوداً قطعتها للصمت
بأن لا أعاتبكَ
و لا أُقاضي عنادكَ
و لا ألتجىْ إليك لحظة غياب ..
ما حيلتي الآن
و قطرات المطر تطرق أبواب القلب المحتضر
لوعةً واشتياق
و زجاج نافذتي يحتضن
ملامحك المنسكبة كالعطر الدفاق
و تدعوني بدهاء لأن اقبع فيك ؟!
أأرمي بداوة أفكاري ؟؟
و كمجنونةٍ
ألملم المسافات المتبقية من زمن انتظارك اللعين
و أسابق رغبة الوصول إليك
لتغلق عليّ صوتك
تحاصرني
و تحدّني كاتجاهٍ وحيد
تهديني الدفء
تطوف بي شواطئ خضرٍ
وترفعني أمواج هطلك حد السماء ..
أم أوصد منافذ العطر بمفاتيح الكبرياء ؟
و كانحسار موجٍ هزمه الصدى
و عاد مخذولاً بلعنات الغياب
مكسوراً كغصنٍ يابسٍ
يقتات نزف الجراح
أعود عن رغبتي
أشيح فؤادي ووجهي عن دروب النداء
وأدرج على دروب الصبر المكابر
بقية من أنثى موشومة بالشقاء ..

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: